السبت 16 أكتوبر 2021 05:25 مـ
الإدارية العليا: لا يجوز للأطباء والصيادلة وهيئات التمريض الامتناع عن «التكليف»السيسي: إعادة «تنظيم الدعم» توفير في الاتجاه الصحيحاشتراكات المترو للطلاب.. الأسعار والأوراق المطلوبة وموعد الانتهاء3 طلاب إعدادي يشعلون النيران في المدرسة انتقامًا من المدير بكرداسةانتعاشة بسيطة في إيرادات الأفلام السينمائية الجمعة.. بالتفاصيل والأرقامتأجيل محاكمة رئيس شركة «سينا كولا» بـ«التهرب الضريبي» لـ20 نوفمبرموعد مباراة الأهلي والحرس الوطني اليوم والقنوات الناقلة المفتوحة والتشكيل والمعلق والزي والحكمترتيب ليفربول في الدوري الانجليزي اليوم 16 - 10- 2021 بعد خماسية واتفوردمدمرة «البرز» تتصدى لهجوم القراصنة في خليج عدنالإعدام لسائق والمؤبد لنجله في اتهامهما بالقتل والشروع فيه ببولاق الدكرورليفربول ضد واتفورد.. صلاح يواصل التألق وهاتريك برازيلي استثنائيمصاريف تجديد رخصة سيارة ملاكي في المرور 2021 .. لا توجد فترة سماح واحذر الغرامة
اليوم الاخباري
  • اليوم الاخباري
  • اليوم الاخباري

رئيس مجلس الإدارة م. إبراهيم الصريدي

صاحب الامتياز د. محمد الصريدي

المدير العام محمود الكيلاني

منوعات

عبدالوهاب ذهب لصرف معاشه فاكتشف أنه متوفى : «كشفت في الوحدة الصحية يمكن مت ومعرفش»

اليوم الاخباري

في واقعة غريبة نابعة من الكوميديا السوداء، توجه عبدالوهاب مصطفى محمود حنفي، صاحب بطاقة الرقم القومي رقم ٢٤٩٠٥٠٦١٥٠٠٠٥١، وفيزا ميزة رقم ٥٠٧٨٠٨٤٣٦٢٨٢٦٠٦٧، المقيم بشارع زاوية فرج الصايغ حارة جرجس بدسوق والموظف السابق بتليفونات دسوق إلى مكتب بريد دسوق يوم ١٠ مايو الماضي لصرف معاشه عن شهر مايو ٢٠٢١ وقدره ٤٣٩٥ جنيها.

يقول عبدالوهاب: «أعول أسرة كبيرة وليس لي أي مصدر رزق آخر وأبلغ من العمر ٧٢ سنة وفوجئت بأن معاشي متوقف، وطالبني المسؤولين ببريد دسوق بالتوجه إلى تأمينات دسوق للاستفسار عن سبب إيقافه، فتوجهت لمكتب تأمينات دسوق وبالسؤال فوجئت بأنهم يبلغوني بأنني متوفى ولست على قيد الحياة».

وأضاف: «منحوني إفادة بذلك وأن معاشي توقف من أول شهر مايو بسبب الوفاة، أصبت بصدمة عنيفة وتوجهت للإدارة الصحية بدسوق للتأكد من أنني مازلت على قيد الحياة أو أنني توفيت بالفعل وأن ما أشاهده هو تهيؤات لي وأنا بالقبر، فأكدوا لي أنني على قيد الحياة ولم أتوف أو يتم إبلاغهم بوفاتي ولم يتم استخراج شهادة وفاة لي ومنحوني إفادة بذلك فاطمأننت أنني مازلت على قيد الحياة».

وتابع: «توجهت مرة أخرى للتأمينات بدسوق وقدمت لهم تلك الافادة، إلا أنهم أصيبوا بالصمت الرهيب وأخذوا الافادة غير مصدقين أنفسهم ومازلت حتى الآن لم يصرف معاشي لإصرار مسؤولي التأمينات بأنني توفاني الله رغم ما قدمته من إفادة الصحة وإطلاعهم على بطاقة الرقم القومي خاصتي».

واختتم: «أستغيث بالدكتورة وزيرة التأمينات الاجتماعية للتدخل لإعادة صرف معاشي ومحاسبة المسؤول عن تلك الكارثة التي دمرت حياتي».

عبد الوهاب معاش متوفي
  • iTradeAuto
  • iTradeAuto
  • iTradeAuto
  • iTradeAuto
  • iTradeAuto