اليوم الاخباري
  • اليوم الاخباري
  • اليوم الاخباري
  • اليوم الاخباري

رئيس مجلس الإدارة م. إبراهيم الصريدي

صاحب الامتياز د. محمد الصريدي

المدير العام محمود الكيلاني

السياسة

بيان عاجل لـ«الصحة» حول «جدري القرود» واستعداد الوزارة للتعامل معه

اليوم الاخباري

طالب النائب محمود قاسم، عضو مجلس النواب من الحكومة بصفة عامة ووزارة الصحة والسكان بصفة خاصة، بضرورة معرفة التفاصيل الخاصة بما يسمى بفيروس «جدرى القرود»، وذلك بعد انتشاره داخل أوروبا ما أصاب العديد من المواطنين الأوروبيين بالفزع والخوف الشديدين.

وقال قاسم في بيان عاجل قدمه للمستشار الدكتور حنفى جبالى، رئيس مجلس النواب، موجه إلى الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى والقائم باعمال وزير الصحة والسكان: «هل لدى الوزير أي معلومات عن هذا الفيروس واعراضه ومدى خطورته على صحة المواطنين، وهل لدى وزارة الصحة والسكان القدرة على مواجهة هذا الفيروس، وما هى التدابير والاحتياطات التي يجب أن تتخذها جميع الجهات المسؤولة لمنع وصول هذا الفيروس لمصر».

يذكر أنه انتشر نوع غير عادى من الجدرى في أوروبا والذى أبقى القارة في حالة تأهب، وهو ما يسمى بـ«جدرى القرود»، حيث يوجد حتى الآن 12 حالة مؤكدة، ولا يزال 20 حالة أخرى قيد التحقق من الإصابة، وفقا لصحيفة «الموندو» الإسبانية.

وأشارت الصحيفة إلى أن البرتغال انضمت إلى المملكة المتحدة وتم التأكد من 5 حالات من الإصابة بـ«جدرى القرود» والذى تم اكتشافه لأول مرة في عام 1970 في جمهورية الكونغو.

ما هو جدرى القرود؟
وبحسب ما أوردته وسائل إعلام دولية مختلفة، فإن «جدري القرد» مرض حيواني المصدر، أي ينتقل من الحيوانات، في هذه الحالة من القرود، بينما أوضحت الصحيفة أنها عدوى فيروسية غير عادية ترتبط حالاتها عادةً بغرب إفريقيا.

ووفقًا لوسائل الإعلام الإسبانية، فإن مضيف العامل الممرض ينتمي إلى عائلة orthopoxvirus، وهي سمة من سمات القوارض، والتي يمكنها نقل الفيروس إلى القرود ثم إلى البشر، وتحدث العدوى عندما يتلامس الشخص السليم مع سوائل من شخص مصاب، والتي قد تكون على هيئة الإفرازات التي تنتج الآفات الناجمة عن المرض أو من خلال قطرات سميكة من اللعاب، وفي الوقت نفسه، يمكن أن يحدث الانتقال من الحيوانات إلى البشر عند التلامس مع الحيوانات المصابة أو اللحوم الملوثة.
ووفقًا للمعلومات التي قدمتها منظمة الصحة العالمية، فإن نسبة فتك المرض تتراوح من 1٪ إلى 10٪، مما يؤدي إلى وفيات بين الأصغر سنًا، وحتى الآن، لم يتم تسجيل أي حالات في دول أخرى أو في أمريكا اللاتينية، بينما لم يتم تأكيد أي وفيات.

يذكر أنه في بداية الأسبوع الجارى، صرحت وكالة السلامة الصحية البريطانية أن عدد المصابين بمرض جدرى القرود بين السكان البريطانيين ازداد إلى 3 أشخاص خلال أسبوع واحد.

البرلمان جدري القرود الصريدي
  • iTradeAuto
  • iTradeAuto
  • iTradeAuto
  • iTradeAuto
  • iTradeAuto