اليوم الاخباري
  • اليوم الاخباري
  • اليوم الاخباري

رئيس مجلس الإدارة م. إبراهيم الصريدي

صاحب الامتياز د. محمد الصريدي

المدير العام محمود الكيلاني

عربي ودولي

إثيوبيا تتحول لساحة معركة بين الصين وأمريكا

اليوم الاخباري

تحولت إثيوبيا مؤخرا لساحة معركة بين الصين وأمريكا لكن هذه المرة لم تستخدم فيها الأسلحة والنيران بل فتحت الجبهة جديدة في معركة التكنولوجيات الأمريكية-الصينية في إثيوبيا.

وبحسب ما ذكرته صحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية ونقلته قناة «روسيا اليوم»، فقد أسفرت المعركة بين الولايات المتحدة والصين، عن فوز مشروع مدعوم من واشنطن على حساب آخر يحظى بدعم بكين بمناقصة ضخمة في هذا البلد.

وأعلنت الحكومة الإثيوبية السبت عن فوز تحالف «الشراكة العالمية من أجل إثيوبيا» (GPE) الذي تقوده شرطة «فودافون» البريطانية، بمناقصة لبناء شبكة اتصال من الجيل الخامس (5G) في البلاد.

ولفتت الصحيفة الأمريكية إلى أن مشروع GPE الذي تصل قيمته مليارات الدولارات يحظى بتمويل من شركة تمويل التنمية الدولية (DFC) التي أنشأتها الحكومة الأمريكية في عام 2019 لتقديم بديل عن التمويل الصيني لمشاريع البنى التحتية في الدول النامية.

وتعرض هذه الشركة الحكومية الأمريكية قروضا بفائدة مخفضة لكن ذلك شريطة عدم استخدام هذه الأموال لاقتناء معدات من إنتاج شركتي «هواوي» وZTE الصينيتين اللتين ترى فيهما واشنطن تهديدا استخباراتيا.

وأشارت «وول ستريت جورنال» إلى أن المشروع المنافس الخاسر يعود إلى مجموعة MTN الجنوب إفريقية ويحظى بتمويل جزئي من مستثمر صيني، مؤكدة أن هذه المجموعة تعد شريطا طويل الأمد لـ«هواوي» وZTE وقدمت طلبا للانضمام إلى «صندوق طريق الحرير» الحكومي الصيني.

وأعلنت سلطة الاتصالات الإثيوبية أن منح ترخيص لـ«الشراكة العالمية من أجل إثيوبيا» يرمز لبدء عهد جديد في تاريخ البلاد.

وأشارت «وول ستريت جورنال» إلى أنه كان بإمكان حكومة أديس أبابا الموافقة على كلا المشروعين أو رفضهما سويا.

وتحمل هذه المسألة طابعا جيوسياسيا في ظل تشديد الصراع في مجال التكنولوجيات بين الولايات المتحدة والصين في السنوات الأخيرة.

الصين امريكا اثيوبيا
  • iTradeAuto
  • iTradeAuto
  • iTradeAuto
  • iTradeAuto
  • iTradeAuto