اليوم الاخباري
  • اليوم الاخباري
  • اليوم الاخباري
  • اليوم الاخباري

رئيس مجلس الإدارة م. إبراهيم الصريدي

صاحب الامتياز د. محمد الصريدي

المدير العام أ محمود الكيلاني

منوعات

10 رسائل من دار الإفتاء لحجاج بيت الله

اليوم الاخباري

وجهت دار الإفتاء عددا من الرسائل الهامة لـ حجاج بيت الله الحرام قبيل بدء مناسك الحج للعام 1445 هجريا، وذلك ضمن برنامجها الدعوى لحجاج بيت الله الحرام.


الرسالة الأولى:

أخى الحاج: بمجرد ارتداء ثياب الإحرام بعد التطهُّر بالاغتسال أو الوضوء فصلِّ ركعتين سُنةً، وانوِ فى قلبك عقبَ الفراغ من أدائهما ما تريد: سواء العمرة فقط، أو الحج فقط، أو هما معًا إذا نويت القِرَان (الجمع) بينهما.


الرسالة الثانية:

أخى الحاج: عند التوجه إلى البيت الحرام فكن على وضوء؛ لتطوف طوافَ العُمرة أن نويتَها، أو طواف القدوم أن كنتَ قد نويتَ الحج، وهو سُنَّة، وله أسماء، منها: طواف القادم، وطواف الورود، وطواف الوارد، وطواف التحية.


الرسالة الثالثة:

أخى الحاج: كبِّر، وهلِّل (قل: لا إله إلا الله) عند رؤية الكعبة المشرَّفة وقُلْ: "الحمد لله الذى بلَّغنى بيتَه الحرام، اللهم افتح لى أبواب رحمتك ومغفرتك، اللهم زِدْ بيتك هذا تشريفًا وتعظيمًا وتكريمًا ومَهابةً، وزِدْ مَن شرَّفه وكرَّمه تشريفًا وتكريمًا وتعظيمًا وبِرًّا، اللهم أنت السلام ومنك السلام، فحيِّنَا ربَّنَا بالسلام، وأدْخِلْنا دار السلام"، ثم ادعُ بما شئتَ.


الرسالة الرابعة:

أخى الحاج: ابدأ الطواف وأنتَ طاهر البدن وملابِس الإحرام وأحكم ارتداءها، واستقبِلِ الكعبةَ تجاه الحجر الأسود، واجعله على يمينك؛ لتمر أمامه بكل بدنك، واستقبله بوجهك وصدرك، وارفع يديك كما ترفعها فى تكبيرة الإحرام بالصلاة؛ ناويًا الطواف، مُكبِّرًا، مُهلِّلًا، ناطقًا الشهادة، وقل: اللهم إيمانًا بك، وتصديقًا بكتابك، ووفاءً بعهدك، واتباعًا لسُنَّة نبيك سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم.


اجعل الكعبةَ على يسارك مبتدئًا من قُبالة الحجر الأسود، وسِرْ مع الطائفين حتى تُتمَّ سبعة أشواطٍ بادئًا بالحجر الأسودِ ومنتهيًا إليه فى كلِّ شوط.


الرسالة الخامسة:

أخى الحاج:استخدم الطُّرُق المخصصة للمشاة عند رغبتك فى المشي. استفِدْ من التطبيقات الإلكترونية المخصَّصة.حافظ على ممرَّات الطوارئ خاليةً من أى عوائق أو حقائب.اتبع الإرشادات والإجراءات خلال تنقُّلِك بين المناسك والمشاعر.


الرسالة السادسة:

أخى الحاج:لا تتأثر ببعض السلوكيات غير المنضبطة، واحتفظ دائمًا بالهدوء والسكينة.تجنب تمامًا المزاحمة أثناء أداء المناسك.


الرسالة السابعة:

أخى الحاج: احرص على: بقائك فى الحَرَم أطول وقت ممكن. النظر إلى الكعبة، وقراءة القرآن الكريم. الطواف حول البيت كلَّما وجدتَ القدرة على ذلك.لا تتعجَّل فى أداء الشعائر؛ مما قد يُسبِّب لك أو لغيرك الإجهادَ والمشقَّة.


الرسالة الثامنة:

أخى الحاج والمعتمر.. أن من أكثر الممارسات إساءةً وأشدِّها ضررًا على سلامة ضيوف الرحمن هو التخلُّف عن الموعد الذى حُدِّدَ لكل معتمِرٍ فيه وقتُ رجوعه إلى بلده، لإدراك الحج أو غير ذلك، وهذا التخلُّف حرامٌ شرعًا.


الرسالة التاسعة:

أخى الحاج: المناسك إما "قِران" أو "تمتع" أو "إفراد":فإذا أحرَمتَ بالحج والعمرة معًا، فيستحب أن تقُول عند التلبية: «لبيك بحجٍّ وعمرةٍ»، ويُسمَّى هذا النوع «القِرَان»، ويستوجب أن تبقى على صفة الإحرام حتى تنتهى من جميع أعمال الحج.


أما إذا أحرمتَ بالعمرة وحدَهَا، فيستحب أن تقُول عند التلبية: «لبيك بعمرة»، وهذا النوع يُسمَّى «التمتع» وهذا النوع يستوجب أن تكون فى نفس الرحلة دون العودة إلى بلدك وأن تبقى على صفة الإحرام حتى تنتهى من أعمال العمرة، وبعدها يجوز لك أن تلبس ثيابك المعتادة حتى يأتى يوم التروية -8 من ذى الحجة- فتنوى الحج وتُحرِم من أى مكان أردتَ كأنك من أهل مكةَ المكرمة.


أما إذا أحرمتَ بالحج وحدَه، فيستحب أن تقُول فى التلبية: «لبيك بحجٍّ»، وهذا النوع يُسمَّى «الإفراد» ويستوجب هذا النوع أن تبقَى على صفة الإحرام حتى تنتهى من جميع أعمال الحج.


الرسالة العاشرة:

أخى الحاج والمعتمر.. أن مواعيد العودة من العمرة والحج ولوائح تحديد أعداد الحجيج إنما جُعِلَت للمصلحة العامة والحفاظ على سلامة الحجاج والمعتمرين وتيسير أدائهم لمناسكهم ومخالفتُها تُسبب المضارَّ، وقد قال النبى صلى الله عليه وآله وسلم: «لا ضَرَرَ ولا ضِرارَ».

دار الافتاء الحجاج الصريدي
  • iTradeAuto
  • iTradeAuto
  • iTradeAuto
  • iTradeAuto
  • iTradeAuto